src="clientscript/vbulletin_post_loader.js?v=384">

منتدى الاخبار العالميه يختص بأخبار العالميه والعالم العربي

ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة إلا بالله , اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى








الفوضى في مصر.. مَن ولماذا وكيف؟!

يختص بأخبار العالميه والعالم العربي


الفوضى في مصر.. مَن ولماذا وكيف؟!

منتدى الاخبار العالميه


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 09-14-2011, 05:57 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
| زكرياء 

الصورة الرمزية زكرياء

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

زكرياء غير متواجد حالياً


افتراضي الفوضى في مصر.. مَن ولماذا وكيف؟!


وحدة الدراسات الإستراتيجية بجريدة الفتح
إن دلالات القراءة والتحليل المتأني لمنابع تيار الفوضى الدائرة على الساحة المصرية الآن، والتي تتجه في معظمها نحو جبهة الرفض التي انطلقت بصورةٍ مثيرةٍ لمساحاتٍ واسعةٍ من الشغب في الساحة، منذ إعلان المؤسسة العسكرية عن رؤيتها للأطر العامة لعملية إعادة بناء مصر، وفقًا لخطواتٍ واضحةٍ تضمن مسارًا صحيحًا لعملية التحوّل الديمُقراطي - من وجهة نظرها-، وقد جاءت نتيجة الاستفتاء الشعبي داعمة للأُطُر العامة لطرح المؤسسة العسكرية؛ ممّا ولد معاييرَ موضوعيةً للتمييز بين الشرعي وغير الشرعي في مساحات الفعل المتاحة للقوى على الساحة بصورة واضحة لا لبس فيها؛ بحيث تُعتَبر كل محاولات إدارة المرحلة الانتقالية خارج الأطر التي وافق عليها الشعب غير شرعية، ولا تمثل سوى محاولات للالتفاف على الشرعية وفرض الوصاية على الشعب.

ووفقًا لمبادئ العملية الديمُقراطية التي تحترم رأي الأغلبية؛ كان ينبغي أن تأخذ أصوات جبهة الرفض هذه مسارها إلى الخفوت، أو الانتقال إلى ديناميكية توافقية للعمل مع القطاعات والرؤى الأخرى في خدمة المجتمع المصري، مع كامل الحق في التسويق لرؤيتها في الساحة بكل الحرية والاحترام. لكن ذلك لم يكن، بل تم الانتقال إلى صورةٍ صداميةٍ غريبةٍ تدعونا إلى وقفةٍ صريحةٍ وواضحةٍ، خاصةً في ظل الأحداث والتغيرات الحالية التي تشهد اتساعًا كبيرًا في مساحات الفوضى وأبعادها -على مستوى الداخل والخارج-، وقفةً لقراءةِ طبيعة هذه التيارات وتحديد هُوِيَّاتِها وغائياتها وماورائيات هذه الغايات والأهداف، ومساحات الحركة المتاحة أمامها، وآليات هذه التحركات، وذلك لبناء إستراتيجيات التعامل المناسبة معها.

إن عملية التحليل لتركيبة جبهة الرفض التي استمرت في هذا الأسلوب على طول مسيرة الحدث الثوري، منذ إنطلاقه وحتى اليوم، تشير إلى "دوائر داخلية وخارجية" يتزعم التيار الليبرالي - سواء الليبرالية الفكرية أو الحركية- الجزءَ الداخليَّ لهذه الجبهة، التي خلَقت الجزءَ الأكبرَ من مساحات الفوضى على الساحة، وفقًا لمجموعةٍ محددةٍ من المعطيات تتضّح فيما يلي:

* تنتشر نطاقات النفوذ اليبرالي - سواء الليبرالية الفكرية أو الحركية- في مجموعةٍ من المواقع الحساسة والمجالات الحيوية، أهمُّها: الإعلام- الحركات الشبابية- المثقفين- منظمات المجتمع المدني- والمراكز الحقوقية. وقد قام كلُّ نطاقٍ من هذه النطاقات بأدوارٍ أثّرت بقوةٍ في مسيرةِ الحدث الثوريِّ وأبعادِه في الساحة المصرية، ويبقى من حقنا قراءته وإعادة تقييمه، خاصةً داخل الإطار العام لتحرّكات هذا التيار، سواءً بدعوى العفوية أو بالقصد.

* انفتاح هذا التيار وقياداته بصورةٍ موسّعةٍ على الدوائر الغربية والتعامل معها، ووقوعه في براثن التوظيف لصالح هذه القوى في بعض الأحيان، إلى جانب جرِّه لقوىً أخرى على الساحة إلى براثن هذه الدوائر.

* التحالفات الواسعة لهذا التيار -قبل وبعد الثورة -، ومكانة الصدارة التي يحوزها في هذه التحالفات.
ووفق هذه المعطيات التي تجعلنا نولي أهميةً أكبر لقراءةِ هذا التيار؛ فإننا ننتقل إلى زاويةٍ أخرى من زوايا القراءة لرصد طبيعة السياسات المتّبعة لدى هذا التيار، وتحركاته والآليات المستخدمة. ولأن المقام لا يكفي لبسط القراءة والتفصيل في تشعبات الواقع المقروء؛ فقد يكون كافيًا طرحُ جزأين رئيسيين من أجزاء سياسة "إدارة الأزمات طويلة الأمد"، التي ينتهجها هذا التيار بصورةٍ معلنةٍ في تحركاته على مستوى الصراع السياسي أو الفكري، وهما:

1/ توظيف معطيات الواقع بصورةٍ تسمح بإدارة عملية التحول لصالح أهدافه.
2/ تخليق واقع ومعطيات جديدة تسمح بإدارة التحوّل ومساراته لصالح أهدافه.
وتتمحور آليات تخليق واقعٍ جديدٍ -أو ما يُعرَف في سياسة إدارة الأزمات صراحةً بـ"تخليق الأزمات"- حول توسيع مساحة أزمات الثقة في المجتمع، من خلال حملات الهجوم والتشكيك والتشهير (تخليق مساحات من الحدود والتقسيمات داخل النسيج المجتمعي، وفقًا لخلفيات أيدلوجية ورؤى سياسية وتحالفات وأخطاء وغيرها)، وتعبئتها في إتجاه تصادمي يتبدّى في قيادة الجماهير نحو المزيد من التقويض لدعائم إستقرار البيئة العامة على كل المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

إن مثل هذه الآليات -التي أصبحت ظاهرة للجميع- تفتح مساحةً واسعةً للشك والتساؤل في احتمال العفوية وعدم العفوية في هذه السلوكيات، وأبعادِها على المحيط الأيكولوجي المصري - محيط البيئة- وديموغرافياته المجتمعية في الواقع والمستقبل. وبرصد طبيعة التحرُّك الموصّفة كغطاءٍ سطحيٍ - تُمثّل هذه الآليات ماورائياته سواء داخل المجال السياسي للحدث الثورى أو في مجال الصراع الفكري، (ولا نظن أن هناك خلافًا حول دور التيار الليبرالي - الفكري خصوصًا- في الصراع الفكري، الذي ساهم بمساحةٍ واسعةٍ في تخليق عملية الفوضى وأثّر بقوةٍ على نمط سير الحدث الثوري من صراع سياسي إلى صراعٍ اجتماعيٍ ما زال يحاول تعميق أبعاده إلى الآن،
أمّا على مستوى التحرّك في الشارع الثورى فإننا نرى محاولات متعددة من هذا التيار لقيادة دفّة الحدث الثوري ومساراته منذ البداية، انطلاقًا من انتشاره في محاورَ هامةٍ جدًا في صناعة هذا الحدث الثوري ومساراته، لعلّ أهمَها: الكيانات والحركات الشبابية حيث تنتشر شخصيات هذا التيار كأعضاء وقيادات ومموّلين، وخصوصًا بالنسبة للكيانات والتنظيمات التي كانت قائمةً على الساحة قبل الثورة في 25 يناير، وتحكمها علاقاتٌ وثيقةٌ للغاية مع قيادات هذ التيار؛ بناءً على الأدوار التي لعبتها قيادات هذا التيار في حركة المعارضة التي خلقت هذه الكيانات في مرحلة مبارك، مثل: حركة 6 إبريل، وحملة دعم البرادعي، وشباب من أجل العدالة والحرية، وائتلاف شباب الثورة، بحكم تولّي بعض قيادات هذا التيار دفة الصراع ضد النظام في المرحلة السابقة، إلى جانب غلبة الطابع الليبرالي على هذه الحركات والكيانات - وفقًا لطبيعة هيكلتها وبيئة صناعة القرار فيها-؛ حيث تسعى القيادات الشبابية فيها إلى خلقِ حالةٍ من الوحدة والانسجام في الفلسفة والرؤى المطروحة، وإيجاد تيار فكري توافقي يتجاوز في كثيرمن الأحيان الحدود الفاصلة والمميِّزة بين التيارات المختلفة بداخله -سواءً الأيديولوجية أو الفكرية- ممّا يطبع الشباب ذوى الرؤى المختلفة داخل هذه الائتلافات بطابعٍ مذوَّبٍ غير متميّز، وإن كنا نؤمن بوجود اختلاف بالفعل وتيارات وإتجاهات محترمة للغاية، إلى جانب اعتناق معظم هذه الكيانات الشبابية رؤىً مسبقةً لعملية إدارة المرحلة الانتقالية، والتعامل مع مشكلات الساحة تتوافق مع الرؤى الليبرالية، وتصُبُّ محصّلتُها في دعم موقفه.

بدأتْ هذه التحركات - من خلال إعادة ترتيب صفوف التنظيمات الموجودة وإيجاد تنظيمات جديدة-، في السيطرة على قيادة مسارالحدث الثوري وإدارة عملية التحوّل لصالحها، والوقوف على أرضية صلبة من الندية أمام قوة الإخوان المسلمين، والتي تمثل التيار الإسلامي الأوسع شعبية في ذلك الحين، ومحاولة تهميش خطابها الديني المرن بالضغط بقوة في اتجاه انكماشه وتحييده لخلق توافقٍ تصُبُّ معادلاته في صالحها لعدم إمكانية تحاشي ثقله السياسي، إلى جانب الاعتماد على ديناميكية حركية تتعامل بفاعلية مع إستراتيجية التحالفات الموسّعة، وتوظّفها بصورةٍ تضمن صوتًاعاليًا داخل وحدات قيادة هذه التحالفات؛ وبالتالي قيادة الحدث الثورى ومسارات عملية التحول. وقد حققت نجاحات مرحلية واسعة في الفترة الأولى.

لكن تطوّر الموقف نحو مساحاتٍ جديدةٍ من الاختلاف، ومسافاتٍ متزايدةٍ من الانقسام في الصف الثوري، منذ الدخول في صراع الرؤى المختلفة لإدارة المرحلة، أَدخَل الأمور في مساحة أوسع من التعقيد أمام هذا التيار، حيث بَدَت متطلبات الواقع ميّالةً أكثر إلى اعتباراتٍ جديدةٍ من أهمِّها الكثافة العددية في تدعيم الرؤية أو الموقف؛ ممّا أدّى إلى المزيد من التدعيم لاستراتيجية التحالف عن طريق تكنيكات العمل النوعي، لخلق أبعاد جديدة من الثقل تؤثّر على مسارات صناعة القرار الثوري بصورةٍ فعّالةٍ وتجعل الآخر في موقفٍ أضعفَ أمام زخم الفعل النوعي المبتدَر، وأكثر رغبة في الدخول في الدوائر التحالفية متخذةً من المساهماتِ المتميزة في حركة دعم المدِّ الثوري، ومن المشاركة في أنشطةٍ اجتماعيةٍ مختلفةٍ، محورًا لهذه التكنيكات النوعية وطريقًا للانطلاق تجاه المزيد من التغلغل والتشعّب في الشارع.

وقد استمرت عملية تدعيم إستراتيجية التحالف بتكنيكات العمل النوعي وتوظيف معطيات الواقع -سواء العفوية أو المخلّقة-، نهجًا ثابتًا على طول المرحلة في ظل الاتّساع المطر لمنحنيات تضاؤل، مساحات الحركة وانحسار آلياتها لتزايد صورإفلاس هذه الجبهه ها، في مقابل تزايد وضوح قوة أطرافٍ أخرى ، خاصةً في مجال المطالب غير المتفق عليها. وأضافت دقات ساعات اقتراب مواعيد الانتخابات، المزيدَ من التعقيد وتضاؤل مساحات الحركة المتاحة لها، لكنّ هذا لا يعني بحالٍ من الأحوال - وفقًا للتجربة المُعاشَة- أنّ الأمور في طريقها إلى الهدوء، وإنما إلى منحنياتٍ جديدةٍ من الصراع، ومزيدٍ من الأبعاد والمساحات والآليات، إن لم تكن الطبيعية فالمخلّقة.

جمعة السلفيين ومنعطفات التحول النوعي في طبيعة الفوضى في الساحة المصرية.
لقد أحدثت جمعة "الإرادة الشعبية" -المعروفة بجمعة السلفيين- انعطافاتٍ واسعةً في مسيرة تيار الفوضى في الساحة؛ حيث تقوّضَتْ في هذه المرحلة الجديدة مساحات حركة هذا التيار بصورةٍ غير مسبوقةٍ، وفرضت تغيّرًا غير مسبوقٍ في ردّات فعله لدرجة استباحة كل الحدود والخطوط الحمراء في الصراع مع التيار الإسلامي!
ومن المهم جدًا توضيح هذه النقلة التي جعلت هذا التيار يتحول من العمل من الأسفل إلى الأعلى ]من النطاق الشعبي للضغط على الإدارة السياسية] إلى العمل من أعلى لأسفل ]الضغط من الإدارة السياسية على النطاق الشعبي] مستخدمًا أبعادًا دوليةً لإحداث هذه النقلة، فليس حادث السفارة - في بُعده الدولي- بالفريد من نوعه؛ فقد سبَقَه تحدّي هذه القوى الهشّة لقطاعاتٍ واسعةٍ من الاتّجاهات الشعبية الرافضة للمبادئ فوق الدستورية، عن طريق التعاون مع لاعبين دوليين للضغط على الإدارة السياسية - المؤسسة العسكرية والحكومة- لفرض رؤيتهم وإدارة عملية التحوّل رغمًا عن الشعب وفقًا لهذه الرؤية - لدرجةٍ تصل إلى تهديد هذه القوى الخارجية، وعلى رأسهم أمريكا، بإستخدام الخيار الاقتصادي لإغلاق الطريق أمام التيارات المنافسة لهذا التيار. إن هذا الموقف، وانفضاح مدى توطّد العلاقات بين هذا التيار والقوى الغربية وعلى رأسها أمريكا، يجب أن يقدّم صورة هذه التيارات على صفيح ساخن أمام الشعب، ويوضح حقيقة دوائر اللاعبين في الساحة المصرية أمام يقيننا بتصميم هذا التيار على فرض رؤيته وتحركه وفق مستوياتٍ من الأهداف الضبابية ذات الأبعاد المتداخلة. كما أن توقعات تبعات ومابعديات مثل هذا الحدث - أحداث فوضى جمعة 9 / 9 التي هُوجمت فيها السفارة ووزارة الداخلية وبعض مراكز الشرطة- تفرضُ علينا التعامل وفق نظراتٍ واضحةٍ مجهريةٍ تعتمد الموضوعية وحقائق الواقع وأبعاده؛ لتوضيح الأحداث وفض الإشكال القائم لدى البعض، خاصةً ونحن أمام موقفٍ يعزفُ بقوةٍ على أوتار حساسة في الهوية المصرية من جهة، والأبعاد الدولية من جهةٍ أخرى.

ولضيق المقام عن حمل تفاصيل مجملات المقال؛ فإن الوعودَ مقطوعةٌ بإذن الله -عزّ وجل- بالإكمال والتفصيل في مقاماتٍ أخرى.

 



منتدي المراة العربية , المراة العربية , منتدي المراة , منتديات نسائية , منتدي نسائي . عرب وومن

منتدي المراة العربية , المراة العربية , منتدي المراة , منتديات نسائية , منتدي نسائي . عرب وومن





hgt,qn td lwv>> lQk ,glh`h ,;dt?! hgt,qn ,glh`h







salama
آخر مواضيعي

0 الاعتذار عن الاشراف
0 الفوضى في مصر.. مَن ولماذا وكيف؟!
0 بيان أنصار السنة بشأن ما أثير حول التمويلات الأجنبية
0 هآرتس الصهيونية : إسرائيل عدو لمقاتلات تركيا مع تطوير الطائرات التركية
0 زواج بسبب كيس الزبالة
0 سر الصندوق
0 بدي اعرف سر الضحك
0 كنت واثقا أنك ستأتي
0 الجرأة في طرح المواضيع [ اتمنى من الجميع ابداء الراي]
0 ماذا لو |||
0 تبسمت ذات الحجاب
0 أنواع البكاء
0 صباح الخير يا وطن [ المغرب ]
0 أسباب سعادة المؤمنين
0 حوار مع ابنة خادم الحرمين

التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-14-2011, 01:52 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
| الفراشة 

الصورة الرمزية الفراشة

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

الفراشة غير متواجد حالياً


افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







salama
آخر مواضيعي

0 صور من باكستان لا يفوتكم
0 غابة الأشجار الشاهقة في سنغافورة
0 في رحمة المولى كريم المجازاة
0 رحيل ولي العهد يخلّف تركة ضخمة من المسؤوليات الثقيلة
0 ارتفاع عدد ضحايا مجزرة ريف حماة إلى 140
0 الجيش الحر يقوم بتصفية عقيد ركن بعثي - فيديو
0 أُخرُجَ مِنْ اللّوُحـَةّ قليلاً...! ( مسابقة القسم العام)
0 أنت وردة بيضاء ..ترسم أعذب المعاني ( مسابقة القسم العام)
0 همسات لكل مهموم و مبتلى
0 ¤¦¤ قُبُلُ الُشًرَوقُ ¤¦¤
0 لا تقيس شي بشيء لا يشبهه
0 ₪..رغم صلاتك لا يذهب همك اتعرف لماذا!
0 آبكتنـيَ حآجة آهل القبور لنـآإ
0 العثور على إنجيل يحوي نبوءة عيسى بالنبي محمد عليه الصلاة والسلام
0 معلمة ترمي نفسها في بئر لزواج زوجها بثانية

التوقيع












رد مع اقتباس
قديم 09-14-2011, 02:12 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
| زكرياء 

الصورة الرمزية زكرياء

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

زكرياء غير متواجد حالياً


افتراضي

مشكووورة و تسلمي على مرورك الطيب







salama
آخر مواضيعي

0 الاعتذار عن الاشراف
0 الفوضى في مصر.. مَن ولماذا وكيف؟!
0 بيان أنصار السنة بشأن ما أثير حول التمويلات الأجنبية
0 هآرتس الصهيونية : إسرائيل عدو لمقاتلات تركيا مع تطوير الطائرات التركية
0 زواج بسبب كيس الزبالة
0 سر الصندوق
0 بدي اعرف سر الضحك
0 كنت واثقا أنك ستأتي
0 الجرأة في طرح المواضيع [ اتمنى من الجميع ابداء الراي]
0 ماذا لو |||
0 تبسمت ذات الحجاب
0 أنواع البكاء
0 صباح الخير يا وطن [ المغرب ]
0 أسباب سعادة المؤمنين
0 حوار مع ابنة خادم الحرمين

التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-22-2011, 03:34 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
| فدييييييتك 
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


فدييييييتك غير متواجد حالياً


افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .






salama
آخر مواضيعي

رد مع اقتباس
قديم 01-10-2012, 05:35 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
| ورد جوري أحمر 

الصورة الرمزية ورد جوري أحمر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

ورد جوري أحمر غير متواجد حالياً


افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







salama
آخر مواضيعي

0 من كتاب محمد ( صلى الله عليه و سلم ) كأنك تراهـ [ للشيخ عائض القرني ]
0 نحو النور
0 هلا هلا ورد جوري أحمر جااتكم

التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2012, 01:19 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
| امانى شرف 

الصورة الرمزية امانى شرف

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







salama
آخر مواضيعي

0 زوجات الملك الأربعة
0 بحبه اكتر منك
0 دموع القلب
0 لذة الطاعه وجبال الحسنات
0 ملك الموت هل اسمه عزرائيل؟؟
0 شروط لا اله الا الله
0 عشبة المراميه
0 احتاج ان ابكى
0 حب وعند
0 لجمال اليدين
0 غرف نوم للاطفال بسريرين
0 عبايات للخروج

التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-14-2012, 02:47 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
| الوردة الحنونة 

الصورة الرمزية الوردة الحنونة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

الوردة الحنونة غير متواجد حالياً


041

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







salama
آخر مواضيعي

0 ادخل بكلم رومنسي
0 سجل حضورك بابيت شعر
0 رمضان علا البواب
0 انا الوردة الحنونة عضو جديد

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مصر.., الفوضى, ولماذا, وكيف؟!


جديد مواضيع قسم منتدى الاخبار العالميه
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"آبل" تغلق أكبر متاجرها في بكين بسبب الفوضى الفراشة منتدى الاخبار العالميه 0 01-15-2012 04:02 PM
هل فعلا الحيوانـــات تصـــوم ؟؟ ... وكيف ؟؟ !NighT~WolF! الخيمة الرمضانية 2 04-04-2011 02:05 PM
صور فى قمة الفوضى و الروعة دقة قلب منتدي الصور العامة 5 02-13-2011 04:56 PM
التفكير السلبي.. وكيف تتخلص منه ام شادن المنتدي العام 6 11-12-2010 05:33 PM


الساعة الآن 05:34 PM.

Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Www.GenralServ.Com